• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 19 يناير 2020

فِي خِضَمِّ الإذاعات المدْرَسِيَّة كَان لابُدّ مِن التَّعَرُّف عَلَى كُل الْأَيَّام الِاسْتِثْنَائِيَّة ، فَفِي هَذَا نجدُ اذاعة مدرسية كاملة عن اسبوع الموهبة وَاحِدَةٍ مِنْ الاذاعات الَّتِي لَهَا أَوْجُه عَدِيدَةً فِي الِاهْتِمَام وامتداد فِي حَلَبَةِ الْقُوَّةُ الَّتِي لاَبُدَّ مِنْ تَعْرِيفِ الطُّلاَّب بِهَا لأنّ هَذَا الْأَمْرِ يُعَدُّ مِنْ الْأُمُورِ الَّتِي تَتَّصِلُ بِحَيَاة الطُّلاَّب ، اذاعة مدرسية كاملة عن اسبوع الموهبة وَلَوْ عَلِمَ الطُّلاَّب مُنْذ الصِّغَر مَا هُوَ أُسْبُوع الْمَوْهِبَة وَمَا فِيهِ فَإِنْ هَذَا يُسَاعِد فِي لِإِخْرَاج نَشِي جَدِيد وجيل جَدِيد عَالِمٌ بِكُلّ الْأَيَّام الوَطَنِيَّة وَبِكُلّ المناسبات الْقَوِيَّة ، وَلِهَذَا نحط الطَّرْح هَا هُنَا مَعَ اذاعة مدرسية كاملة عن اسبوع الموهبة ذَات الأهَمِّيَّة الْخَالِصَة وَالْأَعْدَاد الْمُبْدِع . .

 

اذاعة مدرسية كاملة عن اسبوع الموهبة

 

مقدمة اذاعة مدرسية عن أسبوع الموهبة

 

مع زقزقة العصافير وهديل الحمام وهدير المياه في هَذا اليوم الجدِيد نقفُ بَينكم الآن حاملين لكم إذاعة مدرسية فِيها من الفائدة الكثير ، كيف لا والمقصود هنا أسبوع الموهبة، حيثُ يسُرّطلاب الصف/ ـــــــــــــــ أن يطرَح لكُم إذاعة مدرسية تخُصّ أسبوع الموهبة، فكونوا معنا.

 

فقرة ايات قرانية للاذاعة المدرسية

 

نترُكَكم مع الطالب/ ــــــــــــ وآيات من القرآن الكريم، حيث هذه الفقرة هي الفقرة الأولى في برنامجنا الإذاعي والتي نهتم بها بشكل خاص لانها تتحدث عن إقتباسات مما قاله رب العزة والجلالة.

بسم الله الرحمن الرحيم

“إِنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا يُؤْتِكُمْ أُجُورَكُمْ وَلَا يَسْأَلْكُمْ أَمْوَالَكُمْ (36) إِنْ يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ (37) هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنْكُمْ مَنْ يَبْخَلُ وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ (38)” (محمد)

صدق الله العظيم.

 

حديث شريف عن للاذاعة المدرسية

 

ونقف الىن مع الطالب/ ـــــــــــــــــ. ومع حديث شريف، فما أجمل أن نقطف زهرة من بستان النبوة المشرفة التي كان الرسول الأطهر محمد صلّ الله عليه وسلم هو غارسها.

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ الْخَلاءَ فَوَضَعْتُ لَهُ وَضُوءًا قَالَ مَنْ وَضَعَ هَذَا فَأُخْبِرَ فَقَالَ: (( اللَّهُمَّ فَقِّهْهُ فِي الدِّينِ )).

 

فقرة حكمة عن أسبوع الموهبة للاذاعة المدرسية

 

فقرة حكمة عن أسبوع الموهبة والطالب/ ـــــــــــــــ. فما أجمل تلك الحروف التي تحمل في معانيها العبارات المميزة التي تتصل لتصل إلى معنى يفهمه الأفراد.

لو كان أسبوع الموهبة قرطاً، لوصل إلى الكتف بجماله”.

 

كلمة عن أسبوع الموهبة للاذاعة المدرسية

 

نعم إخواني الطلاب نعلم أن الكلمات المديدة لها اهمية كبيرة جداً في حياة الطلاب فهي تزرع في نفوس من يسمعها حب وفضول للإستفادة من هذا الأسبوع.

“ما خطى قلم على ورقة ، ولا ضربت ريشة على لوحة ؛ فجعلت من صاحبها مبدع إلا ومن وراءه أب أو أم يدعمونه ، فجروا تلك الطاقة الكامنة في نفسه منذ الصغر .. فالموهبة كالنبتة أو البرعم الصغير الذي يجب تناوله بالرعاية والسقاية وإلا هلكت” !!

فلقد أثبتت الدراسات الحديثة أن نسبة المبدعين من الأطفال من سن الولادة حتى سن الخامسة تصل إلى 90% منهم ، وعندما ما يصل هؤلاء الأطفال إلى سن السابعة تقل تلك النسبة لتصل إلى 10% ، وما أن يصلوا إلى الثامنة حتى تحط الموهبة رحالها على .02% منهم فقط.

وهذا دليل واضح على أن مدى نجاح أنظمة التربية والتعليم لدينا ، والأعراف الاجتماعية ، والعادات الأسرية في طمس معالم الموهبة لدى أطفالنا ، وإجهاض أحلامهم وأمالهم على صخور واقع مجتمع لا يعرف كيف يتعامل مع نخبته القادمة ، فهو لا يعرفهم إلا متمردون على نظمه وعاداته ، ويجب أن يخضعوا ولو بالقوة .. ونسى ذلك المجتمع أو تناسى أنه على يد أمثال هؤلاء قامت حضارات ؛ وبضياعهم هدمت أخرى .

ومما لاشك فيه أن أي أب أو أم يحب لأبنائه التميز والإبداع .. ولكن [ المحبة شئ ، والإرادة شئ آخر ] ، فلكي نمهد لأطفالنا سبل الرعاية ونحثهم على بذل الجهد والتقدم نحو الأفضل ، يجب علينا التعرف على طاقتهم ودراستها محاولة لفهمها وتوجيهها .

 

قصيدة عن أسبوع الموهبة للاذاعة المدرسية

 

الآن مع قصيدة عن أسبوع الموهبة والطالب/ ـــــــــــــــــ. فلا يسقي النفس مثل القصائد والشعر والكلمات المكتوبة بوزنٍ معلوم، ومن الأهمية الاهتمام بهذا، نستمع وإياكم.

تسير في موكب الإشراق موهبتي

وفكرتي أُشعلت من نور إبداعي

أرى الأماني التي أملتها …..كبرت

قد سخر الله لي من أمتي … راعي

فتحت جفني ّ .. في شوق وفي ألق ٍ

أسير في بهجة ….. والحب إيقاعي

كل الدروب التي أسعى لها فُتحت

قد شعشع النور في الأعلى وفي القاع

ركبت صهوة عزم المجد… منطلقا ً

أقول للغرب . يكفي اليوم . إخضاعي

ماعدت أدفن أفكاري ….. وأكتمها

ولم أعد أشتكي .. من سوء أوضاعي

ماعدت أندب حظي. سرت مبتهجا ً

أسعى لتحقيق .. أحلامي …. وأطماعي

غدا ً.. ستثمر باذن الله …..موهبتي

 

خاتمة اذاعة مدرسية عن أسبوع الموهبة

 

في الختام نزُفّ لكُم أطيَب عبق السلام وأريج الحب والإحترام على حسن استماعكم الكامل لنا، حيثُ ومع نهاية ما قَد أورد كان من تقديم الطلاب في الصف/ ــــــــ من إشراف المربي / ــــــــــ، والسلام عليكم جميعاََ.


رابط مختصر :