• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 06 يناير 2020

اذاعة مدرسية كاملة عن العمل التطوعي ، تَسْعَى الْكَثِيرِ مِنْ الْجِهَاتِ مَا بَيْنَ التَّعْلِيمِيَّة والمؤسساتية وَغَيْرِهَا الْكَثِير لِنَشْر مَفَاهِيم ومباديء الْعَمَل التطوعي مَا بَيْنَ أَفْرَادِهَا ومنتسبيها وفقاً لِمَا جَاءَ فِي الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ ” وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ” فَالْكَثِير مِنْ الْأَعْمَالِ لِكَي يَتِمّ إنْجَازِها يَجِب تَكاثَف الجُهُود مَا بَيْنَ الْقَائِمِين عَلَى الْعَمَلِ وَعَامَّة النَّاسِ مَنْ أَجْلِ الِارْتِقَاء بِه وَإِتْمَامِه عَلَى وَجْهِ السُّرْعَة ، وَهُنَا يَظْهَر دُور الْعَمَل التطوعي مِنْ خِلَالِ مُبَادَرَة مَجْمُوعِهِ مِنْ النَّاسِ لِكَي يَأْخُذُوا عَلَى عاتقهم دُور إِنْجاز هَذِه الْمُهِمَّة دونما أَجْرٍ أَوْ مُقَابِلُ وَإِنَّمَا مِنْ مُنْطَلِقٌ إِرْسَاء قَوَاعِد الْمَحَبَّة وَالْأُلْفَة وَالْعَمَل الجَامِعيّ وتكامل أَفْرَادِ الْمُجْتَمَعِ ،اذاعة مدرسية كاملة عن العمل التطوعي وَالتَّعَاوُنِ فِي إِنْجَازِ الْأَعْمَالِ الَّتِي قَدْ تَتَوَقَّف عِنْدَ حَدٍّ مُعَيَّنٍ مِنْ الْقَائِمِين عَلَيْهَا ، وَلَقَدْ كَانَتْ عَلَى الدَّوَامِ هُنَاك الْكَثِيرِ مِنْ الدَّعَوَاتِ لإنطلاق الْعَمَل التطوعي فِي كَافَّة مناحي ومجالات الْحَيَاة ، وَلَعَلَّ مَنْ بَيْنِ هَذِهِ الدَّعَوَات لِلْعَمَل التطوعي مَا سنقدمه لَكُمْ مِنْ اذاعة مدرسية كاملة عن العمل التطوعي . .

اذاعة مدرسية كاملة عن العمل التطوعي

 

اذاعة مدرسية عن اليوم العالمي للعمل التطوعي

 

أول ما نبدأ به اذاعة مدرسية عن العمل التطوعي، هو مقدمة لهذه الإذاعة ومن ثم سوف ننتقل لفقرات اذاعة مدرسية عن العمل التطوعي ما بين شعر وحديث وغيرها من الأمور التي يجب ذكرها عن العمل التطوعي من أجل نشر هذا الفكر ما بين فئات المجتمع المختلفة بكافة مكوناته،

 

اذاعة كاملة عن العمل التطوعي

 

الحمد لله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم، وأصلي وأسلم على النبي الاكرم، الذي أرشدنا للخير وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين….

مدير المدرسة الفاضل، معلمينا الأفاضل، زملائي الطلبة الأكارم، أحييكم بتحية الإسلام ” السلام عليكم ورحمة الله وبركاته” أسعد الله صباحكم بكل خير

العمل التطوعي من الأمور التي لا بد من توافرها في المجتمعات التي تسعى للنجاح، لما حقق من تقدم ورقي في كل الدول التي كانت تعمل به وتطبقه، فهو من الرموز العميقة الحاملة للمحبة والإخاء والتعاون، وكان ذلك في القرآن الكريم واضحاً من خلال الآيات التي سيتلوها علينا الطالب / ………………

القاريْ / ” وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ”

لم يتقتصر الدعوة للعمل التطوعي على القرآن الكريم فحسب بل أن الحديث النبوي الشريف كذلك حث على العمل التطوعي وهذا ما سنتعرف عليه مع الطالب / …………………..

الحديث / المسلمُ أخو المسلمِ، لا يَظْلِمُه ولا يُسْلِمُه، ومَن كان في حاجةِ أخيه كان اللهُ في حاجتِه، ومَن فرَّجَ عن مسلمٍ كربةً فرَّجَ اللهُ عنه كربةً مِن كُرُبَاتِ يومِ القيامةِ، ومَن ستَرَ مسلمًا ستَرَه اللهُ يومَ القيامةِ). صحيح البخاري.

 

كَمْ فِيْ التَّطَوُّعِ أَبْوَاْبٌ يُفَتِّحُهَـــــــــــا….. ذَوُوْ حِجَاْ هَمُّهُمْ أَنْ يُسْعِدُوْا البَشَـــرَا

لَمْ يَبْخَلُوْا سَاْعَةً مِنْ وَقْـــــتِهِــــــــمْ وَإِذَاْ….. مَاْ عَنَّ أَمْرٌ بَدَوْا كَاْلخيْرِ مُنْتَشِــــــــرَا

ماهو العمل التطوعي هذا ما سيعرفه علينا الطالب / ………………..

العمل التطوعي هو تقديم العون والنفع والمساعدة  إلى شخص أو مجموعة أشخاص، يحتاجون إليه، دون مقابل مادي أو معنوي

تتعدد أشكال العمل التطوعي والتي يتم من خلالها تحقيق الفائدة المرجوة على الصعيد الفردي والجماعي كما أنها تغذي روح الألفة والمحبة ما بين الناس، تعالوا بنا نتعرف على أشكال العمل التطوعي مع الطالب / ……….

أشكال العمل التطوعي

أولاً: العمل الفردي وهو عمل أو سلوك اجتماعي يمارسه الفرد من تلقاء نفسه وبرغبة وإرادة كاملتين منه والتي تكون بدافع الإحساس بالمسئولية وحب التعاون كمساعدة مساهمة منه لمن يحتاج لجهوده دونما مقابل أو عائد مادي نظير هذه الأعمال.

ثانياً : العمل التطوعي المؤسسي: وهو الذي يتم من خلال مؤسسات مهمتها تنفيذ أعمال تطوعية تهدف لخدمة أفراد المجتمع المحتاجين للمساعدة وتختلف أشكال الخدمات المقدمة من قبل هذه المؤسسات حسب ما تهدف له من أعمال.

هذا ونستودعكم الله على أمل اللقاء بكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رابط مختصر :