• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 17 مارس 2020

قصيدة عن عيد الام مكتوبة قصيرة ، عِنْدَمَا ناتب لنتحدث عَنْ الْأُمِّ فَإِنَّنَا نَعْلَم بِشَكْل جَيِّد بِأَن الْأُمَّ هِيَ الَّتِي عَلَّمْتَنَا وربتنا وإعتنت بِنَا مُنْذ الصِّغَر ، كَمَا أَنَّ الْكَثِيرَ وَالْكَثِيرُ مِنْ الشُّعَرَاءِ تغنوا بأجمل قَصَائِد الشَّعْر والأبيت الشِّعْرِيَّة عَنْ الْأُمِّ وأهميتها وَجَمَالِهَا ،قصيدة عن عيد الام مكتوبة قصيرة حَيْثُ إنَّ فَضَلَ الْأُمّ كَبِيرٌ جداً لَا يُمَكِّنُنَا تَعْوِيضُه أبداً ، وَمَن أَسْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي تَخَاف عَلَيْنَا وتحن عَلَى قُلُوبِنَا هِي آمَنَّا الحنونة والطيبة ، وَاَلَّتِي تَهْتَمّ بِأَنْ تَكُونَ جَمِيعُ تَفَاصِيل حَيَاتِنَا مَلِيئَة بِالسَّعَادَة وَالْجَمَال والروعة ، بِالْإِضَافَةِ إلَى أَنَّنَا عَمِلْنَا أَنْ تَكُونَ مقالتنا الْيَوْم حَامِلِه لعنوان قَصِيدَة عَن عِيد الْأُمّ وأهميتها الْكَبِيرَةُ فِي حَيَاتِنَا ، كُونُوا مَعَنَا لِمَزِيد مِن الِاسْتِفَادَة وَالْمَعْرِفَة الْجَيِّدَة . .قصيدة عن عيد الام مكتوبة قصيرة

 

قصيدة عن عيد الام مكتوبة قصيرة

 

 

قصائد عن عيد الام مكتوبة

 

أماه، يا روحًا منيرًا في رحى جسم أهلا

وعلى الثرى ملكا طهورا في ثياب «الأم»

حلا ّ وعلى جَناني، من جنان الخلد

كالنعمى أطلا قد كان كالإشراق يغمرني جَدَاه

إذا تجلى بركات عمري من رضاه

وتستمر… وقد تولى

أماه.. يا هبة القدَر يا كنز روحي المدّخَرْ

يا كل معنى من معاني الخير في نفسي وَقرْ

يا عزَّة الإيمان تشرق في البصيرة والبصرْ

يا عُنْفوانَ الحق يصمد للمكاره والخطرْ

يا نفرة الطبْع ِ الأبيِّ مِن المذلة والوَضرْ

يا غَضْبَة العزم الرحيم على المظالم والغَرَرْ

يا هاتف العلياء يدعوني: تقدم

يا عمرْ بتحيتي لكِ أستهل وأرتجي عاماً

أغرْ اليوم قد ودّعت عاماً مرَّ من عمري ومرْ أماه

يا سعدي ومجدي والحياة خطى

سفرْ قد تنقضي الأعياد … لكن أنت لي عيد الدهرْ

 

قصائد روعه عن عيد الام

 

تحلو الحياة بذكرها تتبلل ونفوسنا من حسنها تتجمل

إن الأمومة في الوجود مودة بحنانها وصفائها أتعلل

******************

هي للقلوب طبيبة وحبيبة أرجو رضاها دئمآ أتوسل

يا رب فارحم كل أم رحمة تهدي بها نحو النعيم

******************

توصل الأمُ نهرُ الحبِ فيضُ عطائِها

يجتثُ ما في العمرِ منْ حرمانِ

******************

تهبُ المودةَ دونَ منًّ أو أذى وتراكَ دوما وردةَ البستانِ

قدْ ننتشي بالعطرِ في أسفارِنا لكنَّ حضنَ الأمِ عطرٌ ثاني

******************

أللهُ أولاها عظيمُ مكانةٍ نبضُ المحبةِ روضةُ الرضوانِ

وكم وصٓى بها ربّٓ رحيمّ على أقدامها روض الجٓنان

******************

ومهما الدٓهر يسعدني بعمرٍ فعرفاني لقلبٍ قد حواني

وحضنك يا أميرة كل كوني يدثٓرنى بعطفٍ والامان

******************

ساختزل الزٓمان بعيد أمٓى واهديها الدٓعاء مدى زماني

قطوف العفو دانية لأمٓي رضاها من رضا الرٓحمن داني.


رابط مختصر :