• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 12 نوفمبر 2021

Loading...

كلمة عن عيد الاستقلال الفلسطيني للاذاعة المدرسيةمما لا شك فيه أن عيد الاستقلال الفلطسيني أعد أبرز الأيام التي يتتوق لها مختلف الأفراد والمواطنين في فلسطين وعلى الرغم من أنها كا زالت محتله الى الآن لكنها ما زالت الحب الخالص والكبير كلمة عن عيد الاستقلال الفلسطيني للاذاعة المدرسية بالإضافة الى التضحية الواسعة نجدها مقدمة تجاه البلاد العريقة ويتم العمل على تقدم كلمة عن عيد الاستقلال الفلسطيني للاذاعة المدرسية

كلمة عن عيد الاستقلال الفلسطيني للاذاعة المدرسية

Loading...

Loading...

مقدمة حفل مدرسي عن عيد الاستقلال

فلسطين معادلة البقاء

الفاء فاتحة الكتاب للشهداء نهديها

واللام لا إله إلا الله كلمةٌ نُعليها

والسين  سورة الإسراء نفهم معانيها

والطاء طه أسرى كالسراج في لياليها

والياء ياسر و ياسين والكلُّ يفديها

معلمينا الكرام:

زملاءنا الطلاب الأعزاء:

يسرنا نحن طلاب الصف الحادي عشر أن نقدم لكم برنامج إذاعة صباح لهذا اليوم الخامس عشر من تشرين الثاني الموافق ……………………. من شهر …………………….. الهجري، وخير بداية كتاب الله الكريم ومع الطالب: “……………………………. “

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 { وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ {55} وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ {56} لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ {النور/57}

اللهم آمنا في أوطاننا، وأبدلنا من بعد خوفنا أمنا، ونشكر الطالب: “…………………… ” على هذه التلاوة المباركة في هذا الصباح المبارك، ونقدم لكم الحديث الشريف مع الطالب: “………………………. ” .

الحديث الشريف :

أخرج الإمام البخاري عَنْ خَبَّابِ بْنِ الأَرَتِّ قَالَ شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ  وَهْوَ مُتَوَسِّدٌ بُرْدَةً لَهُ فِى ظِلِّ الْكَعْبَةِ ، قُلْنَا لَهُ: أَلاَ تَسْتَنْصِرُ لَنَا أَلاَ تَدْعُو اللَّهَ لَنَا ؟ قَالَ « كَانَ الرَّجُلُ فِيمَنْ قَبْلَكُمْ يُحْفَرُ لَهُ فِى الأَرْضِ فَيُجْعَلُ فِيهِ ، فَيُجَاءُ بِالْمِنْشَارِ ، فَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ فَيُشَقُّ بِاثْنَتَيْنِ ، وَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ ، وَيُمْشَطُ بِأَمْشَاطِ الْحَدِيدِ ، مَا دُونَ لَحْمِهِ مِنْ عَظْمٍ أَوْ عَصَبٍ ، وَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ ، وَاللَّهِ لَيُتِمَّنَّ هَذَا الأَمْرَ حَتَّى يَسِيرَ الرَّاكِبُ مِنْ صَنْعَاءَ إِلَى حَضْرَمَوْتَ ، لاَ يَخَافُ إِلاَّ اللَّهَ أَوِ الذِّئْبَ عَلَى غَنَمِهِ ، وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ » .

نشكر الطالب : ” …………………. ” على هذا الحديث الشريف ، وبمناسبة ذكرى إعلان الاستقلال نقدم لكم فقرات من وثيقة إعلان الاستقلال كما أوردها المجلس الوطني الفلسطيني الذي عقد في الجزائر عام 1988 مع الطالبين  : ” …………………… ” . و” ………………….”

من وثيقة إعلان الاستقلال

على أرض الرسالات السماوية إلى البشر، على أرض فلسطين ولد الشعب العربي الفلسطيني، نما وتطور وأبدع وجوده الإنساني عبر علاقة عضوية، لا انفصام فيه ولا انقطاع، بين الشعب والأرض والتاريخ.

بالثبات الملحمي في المكان والزمان، صاغ شعب فلسطين هويته الوطنية، وارتقى بصموده في الدفاع عنها إلى مستوى المعجزة، فعلى الرغم مما أثاره سحر هذه الأرض القديمة وموقعها الحيوي على حدود التشابك بين القوى والحضارات… من مطامح ومطامع وغزوات كانت ستؤدي إلى حرمان شعبها من إمكانية تحقيق استقلاله السياسي، فإن ديمومة التصاق الشعب بالأرض هي التي منحت الأرض هويتها، ونفخت في الشعب روح الوطن، مطعما بسلالات الحضارة، وتعدد الثقافات، مستلهما نصوص تراثه الروحي والزمني، وأصل الشعب العربي الفلسطيني، عبر التاريخ، تطوير ذاته في التواجد الكلي بين الأرض والإنسان على خطى الأنبياء المتواصلة على هذه الأرض المباركة، على كل مئذنة صلاة الحمد للخالق ودق مع جرس كل كنيسة ومعبد ترنيمة الرحمة والسلام.

ومن جيل إلى جيل، لم يتوقف الشعب العربي الفلسطيني عن الدفاع الباسل عن وطنه ولقد كانت ثورات شعبنا المتلاحقة تجسيدًا بطوليا لإرادة الاستقلال الوطني.

ففي الوقت الذي كان فيه العالم المعاصر يصوغ نظام قيمه الجديدة كانت موازين القوى المحلية والعالمية تستثني الفلسطيني من المصير العام، فاتضح مرة أخرى أن العدل وحده لا يسير عجلات التاريخ.

وهكذا انفتح الجرح الفلسطيني الكبير على مفارقة جارحة: فالشعب الذي حرم من الاستقلال وتعرض وطنه لاحتلال من نوع جديد، قد تعرض لمحاولة تعميم الأكذوبة القائلة “إن فلسطين هي أرض بلا شعب”، وعلى الرغم من هذا التزييف التاريخي، فإن المجتمع الدولي في المادة 22 من ميثاق عصبة الأمم لعام 1919، وفي معاهدة لوزان لعام 1923 قد اعترف بأن الشعب العربي الفلسطيني شأنه شأن الشعوب العربية الأخرى، التي انسلخت عن الدولة العثمانية هو شعب حر مستقل واستنادا إلى الحق الطبيعي والتاريخي والقانوني للشعب العربي الفلسطيني في وطنه فلسطين وتضحيات أجياله المتعاقبة دفاعا عن حرية وطنهم واستقلاله وانطلاقا من قرارات القمم العربية، ومن قوة الشرعية الدولية التي تجسدها قرارات الأمم المتحدة منذ عام 1947، ممارسة من الشعب العربي الفلسطيني لحقه في تقرير المصير والاستقلال السياسي والسيادة فوق أرضه. فإن المجلس الوطني يعلن، باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ونحن نقف على عتبة عهد جديد، ننحني إجلالا وخشوعا أمام أرواح شهدائنا وشهداء الأمة العربية الذين أضاءوا بدمائهم الطاهرة شعلة هذا الفجر العتيد، واستشهدوا من أجل أن يحيا الوطن. ونرفع قلوبنا على أيدينا لنملأها بالنور القادم من وهج الانتفاضة المباركة، ومن ملحمة الصامدين في المخيمات وفي الشتات وفي المهاجر، ومن حملة لواء الحرية:

أطفالنا وشيوخنا وشبابنا، أسرانا ومعتقلينا وجرحانا المرابطين على التراب المقدس وفي كل مخيم وفي كل قرية ومدينة ونعاهد أرواح شهدائنا الأبرار، وجماهير شعبنا العربي الفلسطيني وأمتنا العربية وكل الأحرار والشرفاء في العالم على مواصلة النضال من أجل جلاء الاحتلال، وترسيخ السيادة والاستقلال إننا، ندعو شعبنا العظيم إلى الالتفاف حول علمه الفلسطيني والاعتزاز به والدفاع عنه ليظل أبدا رمزا لحريتنا وكرامتنا في وطن سيبقى دائما وطننا حرا لشعب من الأحرار”.

نشكر الطالب: “……………………. ” على هذا التقديم الرائع ، ونقدم لكم الطالب : ” ……………… ” في هذه القصيدة هدية لشعب فلسطين من شعب الجزائر :

قـــسما بالنازلات الـماحقات
والبــنود اللامعات الـخافقات
نحن ثــرنـا فحــياة أو مـمات
***
نحن جند في سبيل الـحق ثرنا   
لـم يكن يصغى لنا لـما نطــقنا
وعزفنا نغمة الرشاش لــــحنا
***

نحن من أبطالنا ندفع جنــــــدا    
وعلى أرواحنا نصعد خـــــلدا    
جبهة التـحرير أعطيناك عـهدا
***
صرخة الأوطان من ساح الفدا
واكـــتبوها بـــدماء الــشهــداء
قد مددنا لـك يا مـــجد يــــدا   

والدماء الزاكيات الطاهرات
في الـجبال الشامخات الشاهقات

وعقدنا العزم أن تـحيا فلسطين
***
وإلى استقلالنا بالـحرب قـــمنا
فاتــخذنا رنة البـارود وزنـــــا
وعقدنا العزم أن تـحيا فلسطين

***
وعلى أشـلائنا نصنع مجــــدا

وعلى هامــاتنا نرفع بنــــــدا
وعقدنا العزم أن تـحيا فلسطين

Loading...

 ***
اسـمعوها واستجــيبوا للنــــدا

واقرأوهــا لبني الـجـيل غــــدا
وعقدنا العزم أن تـحيا فلسطين


رابط مختصر :
مواضيع ذات صلة لـ كلمة عن عيد الاستقلال الفلسطيني للاذاعة المدرسية 2021 :

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

лучший биткоин-миксер

Рейтинг миксеров

как очистить крипту