• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 05 أغسطس 2020

كلمه الصباح للاذاعه المدرسيه عن بدايه العام الدراسي كُلُّ عَامٍ وحضراتكم بِخَيْر بِمُناسَبَة بِدَايَة الْعَامّ الدَّراسِيّ الْجَدِيد وَاَلَّذِي سَوْف يَكُونُ مِنْ مَهامّ الطَّلَبَة الْأَعْدَاد إلَى الاذاعات المدْرَسِيَّة اليَوْمِيَّة كلمه الصباح للاذاعه المدرسيه عن بدايه العام الدراسي مِنْ أَجْلِ قَوْلُهَا فِي طابُور الصَّبَّاح وَمَع بِدَايَة الْيَوْم حَيْث النَّشَاطِ وَالْقُوَّةِ وَالثَّقَافَة ، تَعَالَوْا بِنَا لنطرح  . .كلمه الصباح للاذاعه المدرسيه عن بدايه العام الدراسي

كلمه الصباح للاذاعه المدرسيه عن بدايه العام الدراسي

كلمة الصباح عن بداية العام الدراسي الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد

المكرم مدير المدرسة معلمينا الأفاضل زملائي الطلاب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني أن أقدم لكم كلمة الصباح لهذا اليوم وهي بعنوان بدء الدراسة في مستهل هذا العام الدراسي الجديد وأسأل الله أن يكون عام خير وبركة علينا جميعا يجب علينا جميعا أن نعقد العزم على أن نقوم بمهمتنا على خير وجه فمعلمونا الأفاضل قد عاهدوا الله أن يعطوا بغير حساب وقد آلو على أنفسهم أن يهبوا خبرتهم وعلمهم إليكم ليعدوكم لحمل لواء كلمة التوحيد ونحن معشر الطلاب لا نجد أمامنا من بد إلا أن نكون عند حسن ضن معلمينا فنقتبس من نور علمهم ونقتدي بطيب سلوكهم ونستفيد من خبراتهم حتى نكون ذخرا لديننا ووطننا وأن نحرص من بداية العام على الجد والاجتهاد والسمع والطاعة لهم واحترامهم حتى نجني ثمرة هذا العام وفي الختام أدعو من الله العلي القدير أن يوفقنا للعلم النافع وأن ييسر علينا حياتنا العلمية في مدرستنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

أيها الأعزاء، كم يسرني اليوم أن أرى وجوهكم المشرقة ونظراتكم المتفتحةفألمح فيها حبا للعلم وتطلعا للمعرفة وهمة وعزيمة ونشاطا وأملا باسما في مستقبل مشرق بإذن الله،  إجازة قصيرة مرت لكنها تجدد النشاط وتريح الذهن،  وتنعش الفؤاد، ثم هانحن نعود وقد تحقق بإذن الله كل ذلك فصرتم اليوم أكثر رغبة وأعظم همة وأنقى ذهنا

قد استعدت نفوسكم وعقولكم لفصل دراسي جديد مليء بالحيوية والنشاط والانضباط، أيها الكرام، هذه المدرسة بيتكم أيضا، ومظهرها يدل على حال أهلها، فتميزها من تميزكم وتفوقهاتفوق لكم، ونظافتها نظافتكم , هي أيضا أمانة في ذمتكم جدرانها وأثاثها وكتبهاوكل ما فيها، وضعت بين أيديكم لتنتفعوا بها وتعتبروها من أعز ما تملكون، أيها الأبناء تذكروااليوم الأعوام الدراسية الفائتة، كيف مرت وانقضت لم يبق للمتفوق من عنائها وتعبها إلا لذة النجاح ومتعة التفوق، لم يبق للمهل المقصر من لعبه ولهوه إلا حسرة الرسوب وألم افشل،  هكذا تمر الأيام بحلوها ومرّهاوتعبها ولهوها ويبقى ثمرتها ونتيجتها، وهكذا يا إخوتي الدنيا برمتها ستذهب وتزول ونفارقها مكرهين، ثم يلقى الواحد منا ربه مفردا فيسأله سبحانه سؤالا عسيرا عن كل يوم مر به في هذه الدنيا ثم يجزيه بما كان يقدمه في هذه الدنيا، إن خيرا فخير ، وإن شرا فشر فلننظر إذا إلى حالنا وإيماننا وأدائنا فرائض الله قبل أن يخطفنا الموت الطلاب الكرام، بدءا من اليوم ستستيقظون صباحا وتسارعون باكرا إلى رحاب المدرسة،  وسوف تجلسون لساعات على كراسي الدراسة وتنصتون إلى شرح مدرسيكم،  وسوف تكلفون بحل الواجبات وحفظ قواعد عدة ونصوص كثيرة وفهم المسائل الرياضية والعلمية وأمورا كثيرة ضمن المنهج الدراسي، فلماذا؟ لماذا تفعلون كل ذلك ؟؟ ربما أجاب بعضكم بأنهم يفعلون ذلك من أجل النجاح والحصول على الشهادة، ولماذا تريدون الشهادة ؟

 لكي نحصل على الوظيفة المناسبةوالعمل المحترم والدخل المالي الذي يكفينا في المستقبل  ولكن الحق أن هذا الهدف لا يجوز أن يكون هو الهدف الأسمى للدراسة،  أيها الأبناء، تذكروا أنكم تتعلمون لأن الله أمر بطلب العلم،  وحث عليه،  أنكم تدرسون لأن طلب العلم عبادة أمر الله بها عباده،  وحث عليها نبينا محمدوليس هذا مقام ذكر الآيات والأحاديث الشريفة الحاثة على طلب العلم وإخلاص النية فيه فاخلصوا النية في هذه الدراسة من أول يوم، من يومكم هذا، وقولوا لأنفسكم، نحن ندرس استجابة لأمر الله وطلبا لمرضاته،  ولكي تعرف الحلال من الحرام والضار من النافع، ولكي ننفع أنفسناوأهلنا وبلادنا وأمتنا بالعلم الذي نتعلمه،

 واعلموا أن العلم إنما يطلب للعمل به،  وليس لحفظه في الذهن وتسطيره على الورق فقط في الختام،  أذكركم من اليوم بأهمية الالتزام بأنظمة المدرسة وبالمظهراللائق،  وأحثكم على الحفاظ على كتبكم المدرسية وعلى مقتنيات المدرسة، كما أدعوكمإلى الالتزام بحسن الخلق داخل المدرسة وخارجها مع المعلمين والطلاب على السواء، وأنتم أهل لكل ذلك،  وفقكم الله وأنار لكم درب النجاح، ومرحبا بكم مرة أخرى


رابط مختصر :