• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 06 يناير 2020

مقدمة حفل تحفيظ القران الكريم قصير للمدرسة نَعْرِض مِنْ أَجْلِ الْحُصُول عَلِيّ أَجْمَل مُقَدَّمَةٌ عَلِيّ الْإِطْلَاق لِلرَّاغِبِين فِي الْحُصُولِ عَلِيّ مُقَدَّمَةٌ مُنَاسَبَةٌ للحفل الختامي مِنْ أَجْلِ دَوْرُه تَحْفِيظُ القُرْآنِ الْكَرِيمِ ، حَيْثُ يُعْتَبَرُ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ مِنْ أَهَمِّ الْكُتُبِ السَّمَاوِيَّةِ الَّتِي أَنْزَلَهَا اللَّهُ عزوجل عَلِيّ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صلّي اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ أَجْلِ هَادِيَة النَّاس ، وَتَمْكِين الرَّسُول لَدَيّ أُمَّةِ الْعَرَبِ ، الَّذِي كَانُوا يبرعوا فِي الشِّعْرِ ، وَهُمْ أَهْلُ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ ، فَقَد أَنْزَلَهَا اللَّهُ لِيَكُونَ سِلَاح قَوِيٌّ يُحَارِبَ بِهِ مِنْ أَجْلِ نَشَر الْإِسْلَامِ فِي كُلِّ مَكَان ، وَقَد نَجَح فِي أَعْجَازِ كَافَّة الشُّعَرَاء ، فِي عَصْرِ الرَّسُول إلَيّ يَوْمِنَا هَذَا مِنْ أَجْلِ تَدْلِيسٌ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ ، أَو تَحْرِيفُه ، أَوْ كِتَابَةٍ كِتَابٍ مُشَابِهٌ لَه ، فَقَد وَعَدَ اللَّهُ أَنْ يَكُونَ هَذَا الْكِتَابِ محفظ إلَيّ يَوْمِ الدِّينِ ، فَلِذَلِك نَعْرِض عَلَيْكُمْ الْآنَ مِنْ خِلَالِ هَذِهِ الْفِقْرَةِ ، أَجْمَل مُقَدَّمَةٌ حَفْل تَحْفِيظُ القُرْآنِ الْكَرِيمِ قَصِيرٌ لِلْمَدْرَسَة . .

 

مقدمة حفل تحفيظ القران الكريم قصير للمدرسة

 

كلمة في حفل تكريم حفظة القرآن الكريم

 

بسم الرحمن الرحيم، خالق الأرض، ومصور الإنسان، ومدع الكون في سبع أيام، اليوم، نقدم لكم كوكبة من أطهار الناس، الذي حملوا علي عاتقهم حفظ القران الكريم في القلوب، وهي مسؤولية عظيمة، يأمرنا بها الدين الإسلامي، علي الدوام من أجل حفظ القران في الصدور، وليس في السطور، فهل أنتم علي إطلاع كامل علي المسؤولية العظيمة التي يحملها هؤلاء الخريجين، نقدم لكم أجمل باقات الورد من جنان السماء والأرض ،فبارك الله لكم، وبارك الله لكم في الحياة، وأدخلكم جنات الفردوس، فقد وعد الله عزوجل حافظين الكتاب، بمكانة مرموقة في الدنيا، قبل الاخرة، وقد بشر الرسول الكريم كل من يسير في طريق القران، الفوز العظيم، والأجر الكبير، فهي بنا نقف وقفة أجلال لهؤلاء الصفوة من البشرية، ونحيهم علي الإنجاز العظيم الذي وصل لها أبناءنا.

في الخاتمة نرجو أن تكون المقدمة مناسبة من أجل الحفل، فالبساطة في الكلمات، تكون أفضل من التعقيد في العبارات، واستخدام مصطلحات عربية، قوية، من أجل هذا الحفل، فخير الكلام ما قل ودل، والخطابة المتواجدة في الشخصية، والتي يتصف بها قلة منا، هي الأفضل في تقديم الحفل، فهذه الفقرة تحتاج إلي تقيح بأسلوبك، من أجل أن تظهر بالمظهر الجميل، بالتوفيق.


رابط مختصر :