• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 28 أكتوبر 2020

موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف بالعناصر لِطُلاّبِنا الْأَعِزَّاء فِي المراحِل الدِّراسيّة الاِبتِدائيّة والاعدادية والثّانويّة ، فَفِي هذِه الذِّكرى المُبارك ذِكرى موْلِد خيْر البشريّة سيِّدُنا مُحمّد صلّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلّم ، لابِد أَن نهتمّ بِتناوُل سَيْرِه رسولِنا الْكَرِيمِ عَلَيْهِ اُفضُل الصّلاة وَأَتَمّ السّلام موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف بالعناصر، لِذلِك نطرح فِي هَذَة البوابة مُقدّمة ومُتُن وخاتِمة تَعْبِيرٌ عَنِ الموْلِد النّبويّ الشّريف وَهَذَا اُقل مَا يُمكِن أَن نُعبِّر بِه عَن حُبِّنا لِرسولِنا الْكَرِيم مُحمّد صلّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلّم . .موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف بالعناصر

موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف بالعناصر

موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف بالعناصر والافكار 1442

يَحتفل المسلمون في كُل عام بِذكرى المولد النبوي الشريف، فهُو اليوم الذي تمت فِيه ولادة خير البشرية نبيننا ورسولنا الحبيب محمد صلّى الله علَيه وسلّم، حيثُ تُقام الكثير من الإحتفالات الدينية، فَذكرى المَولد النبوي الشرِيف تأتي فِي الثاني عشر من شهر ربيع الأول، فالعَالم الإسلامي يَحتفل بهذه الذّكرى العَطِرة والجليلَة، وتَختلف الاحتفالات من مكانِِ لآخر، فبعض المناطق تعتبره يومََا رسميََا كعِيد، وفِي بعض المناطق يَعتبرونه يوم فرحة عاديّة لاستذكَار ميلاد الإنسان العظيم الذي بُعث رَحمةََ للعالمين، وبَعضهم يحتفل عبر إقامة الدروس الدينية والمُحاضرات في المساجد لإظهار المولد النبوي الشريف.

فَقد بَعث الله رسولنا الكريم للنّاس كافّة لإخراجهم مِن الظلمات إلى النور ويكُون هِداية ورحمةََ للبشر، وقد حَمل الرّسالة السماويّة كامِلة، وكَان هو خاتم الأنبياء والمرسلين، وخاتمة للرسالات السماويّة، وقد أتمّ الله بهذه الرسالة الأديان ومَكارم الأخلاق، لذلك تُعتبر رسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من أعظم الرسالات التي بُعثت للناس كافة، وفِي ذكرى المولد النبوي نُسلّط الضوء على حياة رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم ونسبه وميلاده.

َقد وُلِد رسولنا الحبيب مُحمد صلّى الله عليه وسلّم يوم الإثنين فِي الثّامن أو التاسع أو 12 مِن ربيع أول مِن عام الفيل، والذي يُوافق تاريخ 20 أو 22 ابريل من عام 568 م وتَختلف الروايات، حيثُ أنّ الأمة تحتفل بهذا اليوم فِي كُل عام، ويُعتبر من الفَرحات التي تجتاح الأمّة الإسلامية، وفي بعض الدول يقيمون المهرجانات للإحتفال بمولد الرسول رُغم أنّها من البدع إلى أنها مَظهر إحتفالي بخير البشريّة الرسول الكريم محمد صلّى الله عليه وسلّم، فمولد رسولنا يَجب أن نذكُر فيه السيرة الكاملة لرسولنا الكريم وأن يكُون قدوة لنا، فقد تَرك لنا خلفه السّيرة النبوية الكَامِلة والكَثِير من الأحاديث النبويّة التِي بَينت لنا الدين الإسلامي وشَرحت لنا الأحكام بجَانب القرآن الكَرِيم، لِذلك مِن المُهم أن نتبع كتاب الله وهَديِ رسُولنا الكريم،، حيثُ يجب علينا اتباعها في كل حياتنا؛ لأن الاسلام هو هَدىٌ للبشرية، وقد أخرجها من الظلمات الى النور، فصلّى الله وسلم على نبينا المصطفى عليه الصلاة والسلام.

موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف للمدرسة

فِي يوم الإثنين من ربيع الاول من كل عام هجري يحتفل العالم الإسلامي بمولد سيد الخلق أجمعين، سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، وقد وُلِد في مكّة المكرمة، فرسولنا الكريم وُلِد يتيم الأب، وقَد تُوفّى والده وهُو في بطن أمه، ووالده هو عبد الله بن عبد المطلب من بني هاشم، فنُسِبَ رسولنا الكريم إلى قبيلة قُريش، وأمه هي آمنة بنت وهب مِن بَني زهرة، ويعود نَسبُها إلى قبيلة قريش العربية، وقد تُوفّيت أم الرسول صلى الله عليه وسلم وعُمره ستة أعوام، فكفِلهُ جدّه عبد المطلب، ثُمّ عمه أبو طالب.

فالمسلمون بدورهم فى هذا اليوم يقيمون الموالد والمدائح النبوية، لذلك يعتبر يوم المولد النبوي من الأيام التي نستذكر بِها صفات أشرف المرسلين وأشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم النبي الهادي للأمة، والذي بَعثه الله برسالة الإسلام ليمحُو التخلّف والجهل والطائفية، وينبذ الكفر والشرك الذي يعيشُه الناس قَبل الإسلام، فعند ولادة النبى كان هناك بدء لعهد جديد وتمهِيد لنزول الرسالة لكافّة الناس، فهى الرسالة الخالدة رسالة الإسلام.

وقد ختم الله عز وجل الرسالات والأنبياء والرسل جميعََا بنبيه محمد صلّى الله عليه وسلم، وأيضََا عَلّمنا أداء العبادات جميعََا، والالتزام بأركان الإسلام الخمسة، فأولها شهادة أن لا إله إلا الله وأنّ محمد رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاء، وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيلا، كمَا علّم الصحابة الكرام رضي الله عنهم الدّين وفُروضه وسُنَنِه وواجِباته، وماهو مُستحبّ وما هو مكروه، فالدين الاسلام جاء رحمةََ للناس كافة من الله عز وجل عبر رسولنا صلى الله عليه وسلم لذلك علينا في المولد النبوي أن نتخذ هذا اليوم كيوم تذكير برسالة الرسول الكريم وما جاء به للبشرية لإخراجها من الظلمات الى النور عبر دين الإسلام ودعوة الناس إلى الحق والبعد عن الباطل.

موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف مختصر وقصير

هَل هُناك ما هو أجمل من مولد خير البشر، مولد النبي الأطهر، حيثُ قَد يطلب المُعلّم مِن التلاميذ كتابة موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف مختصر وقصير في أي مَرحلة من المراحل التعليميّة، ومن المُؤسف أن يَقِف الطالب بلا قُدرة على الكتابة أو ما شابه ذلك، في هذا نَجد أنَّ الأهميّة تحُوم وتدُور لنكتُب ونخُط أبرز هذا وذاك مع شمولية الفكر الإسلامي الذي أسّسه النبي الأطهر محمد “صلّ الله عليه وسلم”، وحين نتكلم عن هذا المولد فإنّنا نتحدث عن خَير من وطأت قدَمه أرض هذا الكوكب في هذه المجرّة الكبيرة والمُتعددة في إحداثياتها وفِي حُسنها، وفي فَضلها كذلك، لتصبح وتَبيت واحِدة من الأيام التذكاريّة والمناسبات التي يتم الاحتفال بها.

أما عَن الإحتفال بهذا المولد فإنّنا نلعمُ أنّ الاحتفال به ليس مُحرّماََ أو ما شابه، ولكن البعض قد يعترض على طريقة الاحتفال، ولكن فِي المُحصّلة نجِد أنّ أجمل ما يُمكن أن يصِف بهذا اليوم، وفي هذا المولد وفِي طرق الاحتفال به هُو الإقتداء بالرسول الأطهر “صلوات ربي وسلامه عليه”.

من أبرز الدّول التي تحتفل في المولد النبوي جُمهورية مصر العربية التي فِيها يَحضر السكان لا سيّما النساء منهُم أشهى المُعجّنات والحَلوى، ويتم فيما بعض تبادل أركان الحديث، والتعمّق في الزيارات ليصل البعض في إنشَاء الولايم والعزائم على شرف هذه المناسبة التي تضرب فى الأرجاء وفِي المعمورة أجمل التواريخ، وهو التاريخ الذي ولد فيه النبي الأطهر محمد “صلّ الله عليه وسلم” وهو المصادف الثاني عشر من ربيع أول، وفي هذا اليوم تدقّ طُبول الحب والوفاء وتَتعالَى التكبيرات في الكثير من المجتمعات التي تَجِد الحُسن والخلق والجمال وطَريق الجنة بهذا النبي الأطهر “صلّ الله عليه وسلم”، ولا يخفى لَما للتكبير والتسبيح والتحميد من فضل كبير ومميز ورائع يتبادر على ذهننا بشكل قلما نجد له نظير في المجتمعات التي لا تحتفل في هذه المناسبة التي قد يصفها البعض بالبدعة، وآراء العلماء اختلفت في ذلك.

بحث عن المولد النبوى الشريف

نعرض بَحث عن المولد النبوى الشريف لطلبة الشريعة، ولكافّة الطلبة الذين يتوزعون في كافة أرجاء المعمُورة في محاولةِِ جادّة منا لكي نضع الحسن والجمال والقوة في هذا الخضم، وهو المولد الذي تكسّرت فيه شرفة كسرى، وأعلن الحب ثَمالته من ذاك النبي الأطهر “صلوات ربي وسلامه عليه”.

لا مجال للنقاش في جمال المولد النبوي الشريف؛ لأنّ هذا الموعد قد اكتَسى بالجمال ولا نقص فيه ولا ازدرَاء، حيث وبهذا اليوم يحتفل المسلمون بهذا الموعد مُتذكرِين مولد خير البشرية، والذي وبالتزامن مع وضعه من رحم والدته انتشر النور وعمّ الحب والإخاء بين العرب، والنور استمر واستمر ليُكلّل فيما بعد بنَشر الدين الإسلامي الذي خص به الله “عز وجل” النبي محمد إبن عبدالله “صلوات الله عليه وسلامه”، ومن هذا المُنطلق وبعد أن تبوّء النبي محمد “صلّ الله عليه وسلم” هذه المرتبة كان له الحظ الأوفر من الحُب من أتباع الديانة الإسلامية، والذين لم يَكِلّوا ولو للحظة عن التمسّك بما أمر به النبي الأطهر، والذي كان يُلقب بأبي القاسم.

وكل شاردةِِ تَعرِف طريقها بالإسلام، والفَضل في ذلك يعود إلى النبي الذي نشَر الدين الإسلامي وأوضح جَماله وأقرّ في كينونة حُسنِه وفَضله، والدعوة التي أودعت بنا دين حيث المذهب كامل المعالم معلوم الجمال والتفقه فيه يعتبر بمثابة العبادة، ولا نحيد عن الخضم الأبرز في هذا؛ لنعُود ونُشير أنَّ الأرجاء والدول العربية والإسلامية لتنتظر الموعد الذي يحلّ في الثاني عشر من ربيع أول، وهو المقابل لشهر ديسمبر في الشهور الميلادية في حلته الحالية لهَذا الموسم، لننتظر صور الحب وإشراقة الإتباع لهذا النبي وللدين الذي حمله، وأودعه في الأمة الإسلامية التي تأتي مجمَلة بإتباع الدين الإسلامي الحنيف الذي يَحتوي على أسمى صور الأخلاق والحب والجمال، ولكي لا تتوه العبارات ولا يعدوا أي شكل من أشكال الشوائب؛ فلابد من التعرف على الطرق الأفضل للإحتفال بهذا الموعد ولهذه المناسبة، حتى لا تكتظ الاحتفالات بالمولد النبوي بالكثير من البدع ممّا لا يسمح به النبي محمد “صلّ الله عليه وسلم”.

موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف للصف الخامس الابتدائي

موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف بالعناصر والأفكَار مَضبُوط بقواعد اللغة العربيّة للصف الخامس الإبتدائي، ويُعتبر المولد النبوي الشريف من أجمل الأيام التي تمرّ على المسلمين في العام، وفِيه يُحيي المُسلمون ذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، خير البشر وخاتم الأنبياء والمُرسلين وأطهر البشر، وكان له تأثير كَبِير على البشرية أجمَع، فهو الذي أدّى الرسالة ونَصح الأمة وأرشدها إلى الطريق الصواب، والذي من خلاله نفوز برضى الرّحمن سبحانه وتعالى ونعَمِه ورزقه في الدنيا، والذي يتمثل بعبادته وطاعته، والقيام بكافة أمور وشرائع الدين الاسلامي الحنيف،  فقد ميّزنا الله سُبحانه وتعالى بنعمَة السلام عن غيرنا من البشر، والمولد النبوي الشريف يُشكّل فرحََا وسرورََا عند الأمة الإسلامية والعربية، التي تُحييه بذكر الصلاة عَلى النبي صلى الله عليه وسلم والتي نَنال مِنها الحسنات الكَثِيرة وشَفاعته صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.

النبي محمد عليه الصلاة والسلام هو قُدوة نقتَدِي بها، وذِكرُه يَشفي الصدور ويَزيد من الإيمان والتقوي، حيثُ نتذكّر أنّه أفنَى حياته وعمره في نَشر الدين الإسلامي وتعاليمه، وعَلى يده أسلم أشدّ الكفار، وكان له دلالات وعِبَر شكّلت وقعََا خاصََا ورهبة وخوفََا من عذاب الله سبحانه وتعالى الحي القيوم الذي ليس كمثله أحد، فأسلم العديد ممن كانوا عبدة الأصنام والمعاديين لرسالته صلى الله عليه وسلم، ومنهم من دخل الإسلام وكان من أقرب الأشخاص الى النبي محمد، وخاض المعارك ضدّ قَومه الذي لم يُؤمنوا برسالة الرسول الكريم أمثال حمزة بن عبد المطلب الذي لُقب بأسد الله، وسيفه المسلول خالد بن الوليد الذين سطّروا أروع الانتصارات بجانب الرسول في المعارك التي خاضها ضد الكفار في عصر صدر الإسلام.

وُلِد الرسول صلّى الله عليه وسلّم في الثاني عشر من ربيع الأول مِن عام الفيل، ويعد يوم مولده من أهمّ الأعياد التي يحتفِل بها المسلمون، على إعتبار أنّه اليوم المبارك الذي وُلِد فيه أطهر البشر وسيّدهم، والذِي حَمل على عاتقه تأدية الرسالة وإبلاغ الأمة رسالته التى بقيت طوال أربعة عشر قرنََا من الزمن، وسيظل نور الرسول صلى الله عليه وسلّم مُشرقََا في قلوبنا ووجداننا وعقولنا، وفي ذكرى مولده نجد الراحة وتُبعث في النفس الطمأنينة والسكينة.

موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف للصف السادس الابتدائى

موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف مختصر يناسب المراحل الدراسية الإبتدائية، حيثُ في عام الفيل تشرّفت الأمة الاسلامية والعربية وجَميع خلق الله بولادة أطهر البشر وأكرمهم عند الله النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم واختلف العلماء فى موعد يوم ميلاد النبي، فمنهم من نَسبه إلى التاسع من شهر ربيع الاول عام 571 ميلادي، ومنهم من نسبه إلى يوم الثاني عشر من ربيع الأول عام 571، واستقر العلماء على أقرب القول وهُو يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول، فهو اليوم الذي يحتفل فيه المسلمون بالمولد النبوي الشريف، وعِند مولد النبي صلى الله عليه وسلم رمى الله الشياطين بالنجوم، وحجب عنهم السماء، ورأى قَوم قريش النجوم والسُّحب تدور في السماء، حتى أن الخوف أصاب قلوبهم وظنّوا أنّ هذا اليوم هو يوم القيامة.

وبعد أن رُميت الشياطين بالنجوم ومُنعت عنهم السماء ذهَبوا إلي إبليس وأخبروه بالأمر، فقال لهم: أن هناك أمرََا قد حدث، فبحثوا كثير وجالوا في الدّنيا، ورجعوا لإبليس وقالوا له لم نجد شيئََا، فأخذ على عاتقه مهمّة البحث عن هذا الشئ، فجال ما بين المشرق والمغرب ثم وصل به المطاف إلى الحرم ليجده محفوفََا بالملائكة، فعندما أراد الدخول إلى الحرم صاح فيه جبريل عليه السلام وقال له إخسأ ياملعون، فجاء من قبل حِراء فصار مِثل الصر، فنادى إبليس على جبريل وقال له، يا جبرئيل ما هذا، فقال: هذا نبي قد ولد وهُو خير الأنبياء، وقَال إبليس هل لي فيه نصِيب، فقال له جبريل، لا فقال: فَفِي أمّته ؟ قال: نعم، قال: قد رضيت، وعاش الرسول الكريم طوال حياته وهو ينشر الدين الاسلامي وتعاليمه بين البشر وأفنى حياته لهذا الأمر وتوفّي في الثاني عشر من ربيع الاول عام 632 ميلادي عَن عمر يناهز 63 عامََا.

أجمل صور كتابية للمولد النبوي الشريف

موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف للصف الاول الاعدادى

إنّ المولد النبوي هو ذلك اليوم الذي وُلِد فيه خَاتم الأنبياء والمُرسلين محمد صلي الله عليه وسلّم، وبهذا اليوم تحتفل كافّة الدول العربية والإسلامية، ويحتفِل كافة المسلمون في يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول من كُل عام، حيثُ تَعُم الفرحة في هذا اليوم علي كافّة أطيَاف الأمة العربية والإسلامية، وتَبدأ مراسم الاحتفال بيَوم المولد النبوي الشريف بزيارة الأرحام، وتَداول القصائد الشعرية المادِحة للرسول علية أفضل الصلاة والسلام، ويُبرز خطباء المساجد أجمل الصّفات التي تحلّى بها رسولنا الكريم، ويذكرونا بمسيرته في الإسلام، ويحثّوننا علي ضرورة إتباع سنّته التي أشار لها أثناء دعوته إلي الله سبحانه وتعالي.

وُلِد أشرف الخلق محمد صلّي الله علية وسلّم في مكة المكرمة التي تُعتبر مِن أعظم البلاد المباركة، وكان لولادته أثرٌ عظيم وكَبِير في حياة البشرية كافّة، وتحتفل الأمة العربية والإسلامية بحُلول مولد النبي عليه أفضَل الصلاة والسلام في كل عام، فقد أُطلق على هذا العام عام الفيل، وتعم الفرحة والبهجة في صُدور كافة المسلمين فى هذه الذكرى العطرة، حيثُ يتبادل المسلمون التهاني والتبريكات فيمَا بينهم بهذه المناسبة العظيمة، ويُذكر أنّ خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلّي الله عليه وسلّم وُلِد يتيما بلا أب وأم، وبالرّغم من ذلك قد استكمل مسيرته التي أخصه الله بها، ألا وهي نشر الدين الإسلامي في الأرض.

وفي هذا اليوم المبارك يحتفل عامّة المسلمين بالمولد النبوي الشريف، وهناك العديد من الدول العربية والإسلامية التى تُقيم مَراسم الاحتفالات ترحابََا بحُلول يوم مولد الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، ويتبادل المسلمون الحلوى والتهاني والتبريكات بمناسبة حلول هذا اليوم المُبارك والعظيم، وهُناك الكثير من المظاهر التي اعتاد عليها المسلمين في هذا اليوم مثل زيارة الأرحام، وإقامة المهرجانات والاحتفالات.

موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف بالعناصر

للمولد النبوي الشريف أثر كَبِير في حياتنا، حيثُ يسعد الكثير مِن المسلمين بالاحتفال بهذا اليوم المبارك والعظيم، وقد ترعرع سيد الخلق محمد صلّي الله عليه وسلم في مكة المكرمة، وعاش حياة خالية من الراحة والرفاهيّة، وإنّما كانت حياته مليئة بالكثير من التعب والمشقّة، حيثُ عمل رسولنا الكريم مُنذ صغره واشتهر برعيه للأغنام الذي تعلّم منه الصبر والحكمة، ثُمّ انتقل إلي عمل التجارة مع عَمّه أبى طالب، وعُرف بين التجار علي أنّه الصادق الأمين، وبعد ذلك عمل مع سيدة نسَاء الأرض خديجة بنت خويلد، وعمل علي إدارة تجارتها، من ثّمّ اختارته سيدة النساء ليكُون زوجََا لها، وذلك بناءََ علي صفاته التي تحلّى بها، وتزوج بها وأنجب مِنها القاسم، وعبد الله، وزينب وفاطمة، وأم كلثوم ورقية.

يُعدّ يوم المولد النبوي الشريف من الأيام التي يستذكر بها الإنسان أجمَل الصفات التي كان يتمتع بها النبي محمد صلي الله عليه وسلم، وكمَا نعلم جميعََا أنّ خاتم الأنبياء والمرسلين هو الذي جاء لهدَاية الأمة؛ ولنَشر الدين الإسلامي فِي الأرض؛ ولإعلاء كلمة الله، فقد ختَم الله عز وجل الأنبياء والرسل جميعاً بنبيّه محمد وبرسالة الإسلام التي جاءت بالدعوة إلى توحيد الله سبحانه وتعالى، وعَدم الشرك به، وليُبشّر المسلمين بما سيَجنُون من ثواب وأجر من الله عز وجل يوم القيامة بانتظارهم، وفي رسالته السماوية التي حملها النبي قَضى علي الجهل والكثير من المُنكرات التي جهل الكثير من الأمم عُقوبتها عند الله سبحانه وتعالي.
بينما يعتبر المولد النبوي الشريف من أعظم المناسبات المقدسة عند كافّة المسلمين والتي يعتزّ بإحيائها الإنسان العامر قلبه بالإيمان.

وسيبقى يوم المولد النبوي الشريف، يومََا عظيمََا وشاهدََا على أعظم ذكرى في تاريخ الأمة العربية و الإسلامية، والذي اكتسبنا منه الكثير من العبر والدروس التي نَعِمنا بها في حياتنا، وهذا اليوم يُحيِي فينا الشوق والعشق لنبينا وحبيبنا سيّد البشر مُحمد عليه أفضل الصلاة والسلام، ويؤرخ التاريخ كافّة الأحداث التي تخللتها مسيرة النبي محمد، فهو أعظم القادة فى العالم حتى الآن وذلك بشهادة الكثير من الأدباء الغربيين.


رابط مختصر :